أكّد نادي الأسير الفلسطيني أنّ 100 أسير في سجن “عوفر” من كل الفصائل سيبدؤون بإضراب تدريجي في ظل تراجع ادارة السجن عن الاتفاق المتمثل بوقف اجراءات التنكيل والتضييق بحقّ الأسرى، والتي فُرضت بعد عملية انتزاع الحرية من سجن جلبوع.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني أن الأسرى سلّموا إدارة السجن 100 اسم من كافة الفصائل سيشرعون غدًا بإضراب تدريجي في حال استمرت بإجراءاتها، وستكون هذه الخطوة مرهونة بموقف الإدارة خلال الساعات المقبلة.

وتمثلت الإجراءات التي فرضتها إدارة السجون مؤخرًا بعمليات القمع والنقل والتفتيش وإغلاق كافة أقسام الأسرى في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة.

وأشار نادي الأسير إلى أن سياسة التضييق على الأسرى تُشكّل أساس الحياة الاعتقالية اليومية التي يواجهونها، إلا أنّ “الإدارة ضاعفتها مؤخرًا”.

وأعلنت لجنة الطوارئ العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال إقدامها على عدد من الخطوات لمواجهة الإجراءات القمعية التي تقوم بها مصلحة السجون الصهيونية ضدّ أسرى الحركة.

وأكّدت لجنة الطوارئ في رسالة لها أن عشرات الأسرى من حركة الجهاد الإسلامي يعلنون رفضهم البقاء مشتتين في غرف وأقسام السجون والمعتقلات، وكشفت أن وحدات وقوات القمع الإسرائيلية داخل السجون تتحضر للاعتداء عليهم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *