شهد مخيم عين الحلوة اشتباكات مسلّحة بعد ظهر اليوم السبت بين حركة “فتح” وعناصر من “جند الشام”، على خلفية تسليم الأمن الوطني أحد المطلوبين من “جند الشام” للجيش اللبناني.

الاشتباكات التي دارت على محور الطوارئ البركسات أسفرت عن وقوع أربعة جرحى، نقل اثنان منهم الى مستشفى النداء داخل المخيم ومستشفى الهمشري في صيدا، واحتراق منزل في تعمير عين الحلوة وآخر في حي البركسات، بالإضافة الى أضرار مادية في الممتلكات وتسجيل نزوح الاهالي الى خارج المخيم.

وأفاد مراسل “العهد” الإخباري بأنّ المساعي والاتصالات التي تمّت على أعلى مستوى مع القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية وتدخل فيها منذ اللحظة الاولى السفير الفلسطيني اشرف دبور وآخرين نجحت في التوصل الى اتفاق لوقف إطلاق النار داخل المخيم ووضع حد للاشتباكات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *