ذكرت صحيفة “صنداي تلغراف” أن بريطانيا والولايات وأستراليا اتفقت على تفاصيل الشراكة الأمنية خلال قمة مجموعة السبع في حزيران/يونيو الماضي ببريطانيا، دون علم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقالت الصحيفة، إن وزير الخارجية البريطاني آنذاك، دومينيك راب، شارك في إبرام الصفقة، في الوقت نفسه، لم يلتفت الوزير إلى التحذيرات من أن ذلك قد يضر بالعلاقات مع الصين وفرنسا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثائق المتعلقة بالاتفاقية الأمنية الثلاثية “AUKUS” تم تصنيفها في الحكومة البريطانية على أنها “سرية للغاية”.

وتسببت الاتفاقية الأمنية الثلاثية في أزمة بين فرنسا من جهة، والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى.

كما أدت الاتفاقية إلى إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية تقليدية واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي، ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه “خيانة وطعنة في الظهر”، واستدعت سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *