أكد وزير الأشغال علي حمية حرصه على البلاد وأنه من هذا المنطلق فإن قرار استيراد مادة المازوت من إيران هو قرار سيادي، لافتًا إلى تعاونه مع محيطه العربي تحت سقف القانون.

حمية وفي حديث إذاعي أضاف أنه سينجز خطة النقل بالتعاون مع المعنيين لتحفيز الدورة الاقتصادية.

وأشار إلى أنه من الواضح الإصرار على المضي قدماً في عملية الإصلاح لأنه لا يوجد مفر آخر.

واعتبر حمية أن الوضع المالي أثّر على الوضع بشكل عام، مشددًا على أن النوايا سليمة ضمن استراتيجيات واضحة ولو بالحد الأدنى وسنضع خطط عمل لاعادة ثقة المجتمع الدولي بلبنان.

كما أوضح أهمية تحسين الخدمات وزيادة الإيرادات والوصول إلى خواتيم جيدة، مُعلنًا أن ورشة العمل في تنظيف المجاري بدأت ونتحضر للشتاء.

حمية تابع حديثه قائلًا “أنا أؤمن بالأولويات في صرف أموال البنك الدولي وهناك جزء كبير من الأموال المخصصة للوزارة أعطيت للبطاقة التمويلية وهذه أولوية”، لافتًا إلى أن الصرف يجب أن يكون ممنهجًا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *