وافقت الولايات المتحدة الأميركية على عقد لصيانة أسطول السعودية من طائرات الهليكوبتر، وهو العقد الأول مع المملكة منذ وصول الرئيس جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وأشار بيان صادر عن الخارجية الأمريكية إلى أن العقد يتضمّن إرسال مسؤولين أمريكيين اثنين و350 موظفًا من شركات تعاقد إلى السعودية على مدى عامين.

ويهدف العقد الذي قد تصل قيمته إلى 500 مليون دولار، لضمان صيانة الأسطول السعودي من المروحيات، ولا سيما تلك الهجومية من طراز “أباتشي” و”بلاك هوك”، وكذلك الأسطول المستقبلي لطائرات الهليكوبتر المخصصة للنقل من طراز “شينوك”.

وبايدن الذي كان قد وعد قبل انتخابه بمحاسبة قادة المملكة على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول في 2018، أمر في الربيع بنشر تقرير استخباري أميركي خلص إلى استنتاج مفاده أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجاز عملية الاغتيال.

وكان بايدن قد أمر منذ بداية ولايته بمراجعة كل عقود السلاح التي أبرمها سلفه دونالد ترامب، مع السعودية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *