أقامت المنظمات الشبابية والطلابية اللبنانية والفلسطينية في صيدا والجوار وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المنتفض في وجه الاحتلال الصهيوني عند جسر الأولي – ملعب صيدا البلدي، حيث رفع المشاركون شعارات دعمًا للأسرى في سجون الاحتلال، مطالبين بـ “الإفراج عنهم”.

وألقى محمد صيام كلمة باسم المنظمات الفلسطينية حيّا فيها “المقاومة بكل أشكالها، بصواريخها وبنادقها، ومقاوميها، وفلسطينيي الداخل وهبتهم البطولية”.

من جهته، أكَّد فادي حسون باسم المنظمات اللبنانية أنَّ “قضية فلسطين ليست قضية خاصة، بل هي مسألة لبنانية في الصميم. ويومًا ما ستكون نشرة الأخبار من ثلاث كلمات: تمَ تحرير فلسطين”.

وشارك في الوقفة فاعليات سياسية واجتماعية وشبابية من صيدا ومخيماتها ومناطق الجوار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *