تسلم رئيس الكيان الغاصب إسحاق هرتسوغ أوراق اعتماد السفير البحريني في الأراضي المحتلة خالد يوسف الجلاهمة، الذي بدأ مهامه تزامنًا مع ذكرى مرور عام على توقيع التطبيع بين الجانبيْن.

وقال هرتسوغ للسفير الجديد: “الشراكة المتطورة بين الطرفين تشكل مثالًا لكل الشرق الأوسط، وآمل ان تستلهم دول أخرى في المنطقة المثال منكم. في الوقت الحالي، عندما تصلنا تقارير جديدة موثوقة عن تقدم ايران تجاه الحصول على سلاح نووي، من المهم أكثر في أي مرة أن نكون موحدين في الكفاح ضد القوى المتطرفة التي تعمل على تقويض الاستقرار والسلام في المنطقة”، على حدّ تعبيره.

بدوره، قال الجلاهمة لهرتسوغ: “السلام هو الخيار الاستراتيجي لمملكة البحرين. جلالة الملك يؤمن بالحوار والتفاهم وبناء الثقة بأنها المبادئ السامية والقاعدة الأساسية للوصول إلى تعاون بين الشعوب”، وتابع “هذا شرف كبير لي ان أكون السفير الأول لمملكة البحرين لدى “إسرائيل”.. آمل بشكل شخصي تطوير العلاقات بين مملكة البحرين و”إسرائيل” في مجالات مختلفة لصالح شعبيهما، لصالح الفائدة المتبادلة لتقوية الأمن، الاستقرار والتطوير في المنطقة”.

يُشار الى أن سفير الكيان الغاصب لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة غلعاد إردان أقام أول من أمس احتفالا خاصا بمناسبة مرور عام على التوقيع على اتفاقيات التطبيع بين “إسرائيل” والإمارات والبحرين

وأُقيم الحدث الاحتفالي في ما يُسّمى “متحف التراث اليهودي” في نيويورك بالتعاون مع سفيرة الإمارات في الأمم المتحدة لانا نسيبة، السفير البحريني في الأمم المتحدة جمال الرويعي، والسفير المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال، والسفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفلد.

وشارك نحو 70 سفيرًا من دول مختلفة، وقام خمسة سفراء بإلقاء كلمة، وحضر الاحتفال سفير سلطنة عمان وهي دولة لا تجمعها علاقات دبلوماسية مع العدو.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *