صرّح الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي قبل مغادرته إلى طاجيكستان بأن بلاده تولي أهمية كبيرة للتعاون الاقليمي، معتبرًا أن زيارته إلى طاجيكستان بداية لمرحلة جديدة من العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين.

وأشار السيد رئيسي الى أن الوفد المرافق له سيبحث في شؤون التعاون الثنائي بين إيران وطاجيكستان في مختلف المجالات عبر توقيع اتفاقيات تعاون وتبادل الخبرات مؤكدًا على أن هذا التعاون سيتطور بجهود المسؤولين في البلدين.

وتأتي زيارة الوفد الإيراني وعلى رأسه السيد رئيسي بناءً على دعوة رسمية من الحكومة الطاجيكية لحضور قمة شنغهاي للتعاون.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *