تشهد المناطق اليمنية الخاضعة للاحتلال السعودي الأمريكي احتجاجات واسعة اعتراضًا على سوء إدارته للأوضاع المعيشية وانهيار العملة وانقطاع الخدمات الحيوية عن هذه المناطق.

المتظاهرون اقتحموا مقر المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في حي كريتر (أحد أشهر أحياء عدن)، قبل أن تقوم قوات من الحزام الأمني بتفريقهم من محيط المقر، وفق مصادر وناشطين يمنيين، إلّا أن هذه التحركات ما تزال مستمرة في شوارع كريتر ومناطق أخرى من الجنوب، حيث أفادت مصادر عن سقوط قتيلين برصاص قوات المجلس الانتقالي.

من جهة أخرى، أعلن رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي حالة الطوارئ في مناطق نفوذ المجلس، داعيًا جميع قيادات المجلس بكل مستوياتها وقيادات السلطة المحلية في كافة المحافظات إلى البقاء في حالة انعقاد دائم وحشد الجهود اللازمة لتأمين الخدمات العامة لحياة المواطنين.

وطالب الزبيدي قوى العدوان وعلى رأسها السعودية بتصحيح مسار العمل المشترك بين قيادة التحالف والمرتزقة.

وشهدت عدن إضرابًا دعت إليه جمعية الصرافين احتجاجًا على انهيار العملة المحلية أمام العملات الأخرى.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *