تعرّضت مواقع الحشد الشعبي العراقي في منطقة البوكمال على الحدود العراقية – السورية مساء الثلاثاء لقصفٍ جوي، اقتصرت أضراره على الماديات بتدمير 3 مركبات تابعة للحشد الشعبي.

وسريعًا، خرج الناطق الرسمي للتحالف الدولي واين ناروتو لينفي مسؤولية التحالف عن قصف منطقة البوكمال بالأمس، وذلك عبر تغريدةٍ له على موقع “تويتر”.

على صعيد ردود الفعل العراقية، أدان تحالف الفتح النيابي القصف، مطالبًا الحكومة العراقية ومجلس النواب وجميع المسؤولين بموقف صريح اتجاه تكرار الاعتداءات على الحشد الشعبي وحفاظًا على السيادة العراقية.

وأشار الى أن استكمال الانسحاب الأجنبي من العراق هو الخطوة التي تحفظ دماء أبناء العراق، ودعا إلى التكاتف والوحدة بين أبناء الشعب، معتبرًا أن خطوة إعادة الحكومة العراقية لثلاثين ألف من أبناء الحشد الشعبي إلى الخدمة قد أرعبت الكيان الصهيوني.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *