كشف موقع “بريكينغ ديفنس” أن السعودية تعتزم شراء منظومات دفاعية صاروخية من الكيان الصهيوني، وذلك بعد سحب الولايات المتحدة لمنظومات “الباتريوت”.

ونفى الموقع أن تكون هناك وجهة أخرى واضحة للمنظومات التي سحبتها واشنطن من قاعدة الملك فهد الجوية قبل أيام، الأمر الذي جعل السعودية تدرس عدّة خيارات بينها روسيا والصين والكيان الصهيوني، إذ كان هذا الخيار مستحيلًا منذ سنوات وفق ما أشارت مصادر إسرائيلية للموقع.

وكشفت هذه المصادر للموقع أن السعوديين أجروا محادثات منخفضة المستوى مع مسؤولين صهاينة لعدة سنوات حول الموضوع، إلّا أنها بدأت بالنشاط بعد الحديث عن سحب واشنطن لمنظوماتها من المملكة، حيث أبدى السعوديون اهتمامًا عمليًا بالأنظمة الإسرائيلية.

ونفى الجنرال المتقاعد جيورا إيلاند المدير السابق ل‍مجلس الأمن القومي الإسرائيلي والرئيس السابق لإدارة التخطيط في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن تعارض واشنطن هذه الصفقة بين حليفيها الرياض و”تل أبيب”، واصفًا دول الخليج بالدول ” الصديقة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *