أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين النار على شاب فلسطيني على مفترق عتصيون جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة. وذكرت القناة السابعة الإسرائيلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن على مفترق عتصيون، دون وقوع إصابات في صفوف الإسرائيليين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من انقاذ الشاب المصاب جنوب بيت لحم.

ولفتت مصادر محلية إلى أن الشاب المصاب قرب مفترق عتصيون هو محمد كمال محمود بلو البالغ من العمر 27 عامًا من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم وحالته حرجة وتم نقله لمستشفى شعاري تسيديك بالقدس.

ويأتي ذلك في وقت يعيش فيه الاحتلال الإسرائيلي حالة من التخبط الداخلي بعد تحرر الأسرى الستة من سجن “جلبوع” قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر الإثنين الماضي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.