حركة التوحيد الاسلامي

حركة اسلامية هويتها الاعتدال

في ذكرى تحرير غزة.. حماس: مقاومتنا مستمرة حتى التحرير والعودة

Sep 12, 2021

أكدت حركة حماس أن المقاومة مستمرة في معركتها مع العدو، ومراكمة القوة والإعداد حتى إنجاز مشروع التحرير والعودة، وشددت على أنها لن تتراجع أو تتزحزح عن هذا الخيار مهما طال الزمن وعظمت التضحيات.

وأضافت الحركة في بيان صحفي اليوم الأحد، في الذكرى السادسة عشرة للاندحار الصهيوني عن غزة: “مقاومة شعبنا أبطلت كل رهانات المحتل ولم تستسلم، بل راكمت من القوة والإعداد ما جعلها تفرض على هذا المحتل قواعد اشتباك، وتسطّر البطولة تلو البطولة في مواجهة الاحتلال، إلى أن توجتها بمعركة سيف القدس التي ضرب شعبنا من خلالها نموذجًا للمعركة الشاملة، معركة التحرير ودحر العدو عن كل فلسطين”.

وأشارت الحركة إلى أن الاحتلال الذي لم يقوَ على البقاء في غزة، وداس على ما كان يعتبره مقدسًا قبل ذلك، إذ كان يعتبر قيمة ما كان يسميه مغتصبة نتساريم كقيمة “تل أبيب”، وأنه لا يمكن أن يخرج منها، بعد أن لم يقوَ على ضربات مقاومة شعبنا وحاضنتها، فعمد إلى الحصار في محاولة واهمة لتركيع غزة وكسر شوكتها.

وتابعت الحركة: “تأتي ذكرى الاندحار الصهيوني في ظلال أسطورة تحدٍ جديدة نحتها أسرانا الأبطال البواسل في صخرة المستحيل، وقدموا للدنيا نموذجًا ملهمًا من قوة الإرادة وصلابتها، وكيف أنها تجعل الكف قادرة على تهشيم ألف مخرز، إن هذا التزامن المبارك يؤكد للقاصي والداني أن المقاومة ستظل هي السبيل الصحيح لتحرير الأرض والإنسان ودحر المحتل”.

وتوجهت الحركة بالتحية إلى الشعب الفلسطيني المقاوم البطل في غزة والضفة والقدس والداخل المحتل والشتات ومواقع الأسر، “الذي يؤكد في كل يوم أن المقاومة لا سواها هي الخيار والطريق نحو التحرير والعودة”.

وشددت الحركة: “إن محاولات العدو تركيع شعبنا عبر الاستهداف أو الحصار أو الاستيطان أو التهويد لن يكون مصيرها سوى الفشل الذريع، ومحاولات فرض المعادلات عليه قد انتهت، وقد آن للاحتلال أن يعي درس الاندحار”.

وختمت الحركة بيانها بدعوة أبناء الشعب الفلسطيني إلى الاحتشاد خلف قضية الأسرى ونضالهم العادل، وجددت العهد للأسرى أن معركة تحريرهم لن تتوقف حتى يروا نور الحرية قريبًا بإذن الله.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *