شارك الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان في مسيرة حاشدة أعقبها وقفة تضامنية نظمتها حركة الجهاد الاسلامي في مخيم البداوي شمال لبنان نصرة للأسرى في سجون العدو الصهيوني.
شعبان اعتبر أن طريق التحرير معبّد بدماء الشهداء وآلام الجرح ومعاناة الأسرى، مشيراً الى أن الصهاينة ضاقوا ذرعاً بهذا الشعب الفلسطيني الخلاق، شعب لا يعرف المستحيل بشيبه وشبابه برجاله ونسائه بمقاومته وجرحاه وأخيراً الأسرى الذين أذهلوا العالم بعزيمتهم التي لا تكسر وصبرهم الذي لا ينفذ وجهادهم المستمر، مؤكدا أن الأبطال الذين انتزعوا حريتهم فحفروا الأنفاق بالملاعق، لم يفروا ولم يهربوا ولكن انطلقوا ليستعيدوا مواقعهم في مواجهة الكيان المحتل لأرضنا، ودعا فضيلته لنصرتهم والوقوف الى حانبهم والى جانب آلاف الأسرى في سجون دولة الاحتلال.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.