أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في تقرير أن إدارة مركز توقيف “حوارة” في نابلس شمال الضفة الغربية تواصل انتهاك حقوق الأسرى والمعتقلين المحتجزين فيه، وتحرمهم من أبسط حاجاتهم الإنسانية.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أنه قبل عدة أيام قامت إدارة “حوارة” بتزويد الأسرى بوجبات طعام فاسدة تفوح منها رائحة كريهة ومنتهية الصلاحية، وردًا على ذلك قام الأسرى بإرجاع وجبات الطعام وطلبوا من الإدارة استبدالها فلم تستجب لمطالبهم.

وأبلغ أسرى “حوارة” محامي الهيئة عقب زيارته لهم بأنه كرد على هذه الإجراءات التنكيلية المنفذة بحقهم، رفض الأسرى الدخول إلى غرفهم ومكثوا بساحة “الفورة” لحين الاستجابة لمطالبهم بتحسين ظروفهم الحياتية داخل المعتقل واحترام حقوقهم الأساسية.

وناشد الأسرى مجددًا عبر محامي الهيئة المؤسسات الحقوقية والقانونية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بضرورة إجراء زيارة عاجلة للوقوف على الأوضاع المعيشية والاعتقالية القاسية التي يعيشونها داخل المعتقل، وضرورة محاسبة سلطات الاحتلال على ما ترتكبه من انتهاكات بحقهم.

الجدير بالذكر، أن عدد المعتقلين المحتجزين حاليًا بمركز توقيف “حوارة” يبلغ 16 معتقلًا، ويعتبر من أسوأ مراكز التوقيف الإسرائيلية من حيث معاملة الأسرى والاستجابة لأدنى حاجاتهم الأساسية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *