علّقت هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للأسرى والمحررين على عملية جلبوع قائلةً: “إنّها البشرى بالحرية والخلاص والوصال مع شمس الأحرار في هذا اليوم المبارك، لقد سطّر اليوم أسرانا الأعزاء ملحمة الفرار إلى حيث حريتهم التي صنعوها بإرادة الله وإرادتهم، وكانوا الرجال الذين كسروا إرادة المحتل وإجراءاته وكلّ إنذاراته المبكّرة والأسلاك الشائكة وكاميرات المراقبة، وهتفوا لفلسطين إليك نجيء يا وطني فوق الأرض تحت الأرض نمتدُّ، فلا الزنازين ولا أقبية التعذيب تحجِبُ شمس حريتنا”.

وأضافت إننا اليوم نبارك لأسرانا الحرية التي نسجوا خيوطها بعزم وصمود وصبرٍ وتخطيط، وهذا الفرار هو تأكيد على أن العدوّ لا يستطيع أن يهزم إرادة الأسرى واليوم هو الدليل في سجن جلبوع قرب بيسان، حيثُ كان عرس الحرية في ساحات مجد فلسطين والقدس وقلوب أحرار العالم.

وتابعت: “إننا في الهيئة، نتوجه الى اسرانا في السجون الصهيونية بالتهنئة الخاصة بهذا الفرار المبارك لستة مقاومين مناضلين. لنقول لكم إن اليوم هو يوم الحرية والاحرار. وإن الارادات التي كسرت الاجراءات هي دليل أن السجون الى زوال وأنتم احرار فلسطين وعزتها وكرامتها. لقد عمت الفرحة في الارض اليوم واشرقت وجوه اخوتكم مع مطلع الشروق الفلسطيني المقدسي”.

وختمت: “يا أسرانا عهدا لكم والعهد هو أن لا يبقى قيد في زند مقاوم ومناضل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *