كشف معاون ​وزير الخارجية​ ال​إيران​ي للشؤون الخليجية ​علي رضا عنايتي​، أنَّ المباحثات بين إيران و​السعودية​ بدأت في آذار الفائت، واستمرت ثلاثة أشهر، حيث تم عقد جولة مباحثات كل شهر، وتوقفت مع اقتراب قدوم ​الحكومة الجديدة​ في إيران واقتراب مناسك الحج.

وأكد عنايتي، أن “السعودية تتخذ نهجاً جديداً في التعامل مع قضايا المنطقة، فيما يبدو أن سلوكها في ​اليمن​ اختلف عن السابق”، وأضاف، أن “السعودية جادة في محادثاتها مع إيران، ولم يكن لدى الجانبين شروط مسبقة لبدء التفاوض”.

ورأى معاون وزير الخارجية الإيراني، أن “بلاده تستطيع التباحث بشكل مباشر مع السعودية، إذ إن إقامة الجولة الرابعة من المباحثات بين ​طهران​ و​الرياض​، مرتبط بالتوقيت المناسب للطرفين”.

وشدد الدبلوماسي الإيراني، أن “أي دولة، لم ترفض في الخليج خطة هرمز للسلام”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *