أكّد السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا أنّ السفن الإيرانية ستصل إلى الشعب اللّبناني.

وفي مقابلة مع قناة المنار، أشار السفير الإيراني في لبنان إلى أنّ “هذه العملية تؤكّد على الموقف الإيراني بدعم ومساعدة الشعب اللبناني في أصعب الظروف وفي كلّ المجالات”، مشدّدًا على أنّ “إيران لن تسمح بسياسة تجويع الشعوب وسياسة الحصار والعقوبات الظالمة غير القانونية”.

وأضاف السفير الإيراني في لبنان “نحن إلى جانب شعوب المنطقة وإلى جانب الشعب اللّبناني ولن نسمح لأي جهة إقليمية ودولية أن تمنع هذه العملية”، لافتًا إلى أنّ “هذه العملية هي في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الأخوين”.

وعن أزمة الكهرباء قال فيروزنيا “اقترحنا حلّ مشكلة الكهرباء على الحكومة اللّبنانية في مراحل مختلفة”، لافتًا إلى أنّه “لدينا مشاريع في هذا المجال واقترحنا منذ زمن ولم يصلنا أي تجاوب رسمي”.

وأوضح أنّ “الإقترحات والإستعدادات ما زالت موجودة من جانبنا ونأمل أن تتجاوب الحكومة اللبنانية في هذا المجال”.

وحول الدّواء الإيراني، بيّن السفير الإيراني في لبنان أنّ “الأدوية الإيرانية معروفة إقليميًا ودوليًا ويوجد شركات إيرانية معروفة”، لافتًا إلى أنّ وزراء الصحة في لبنان زاروا إيران وشاهدوا مصانع الأدوية.

وحول تسجيل الأدوية الإيرانية أوضح أنّها سجّلت والآن يوجد نوع من التّقدم، آملًا أن “تفتح الطريق أمام الأدوية الإيرانية نظرًا للظروف الصعبة للمستشفيات في لبنان وحاجات الناس للدّواء وخصوصًا الأمراض الصعبة والأدوية المختلفة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *