مرّة جديدة، السفارة الأمريكية في بيروت تدخل على خطّ الأزمة الحياتية والمعيشية في لبنان. من بوابة المساعدات والدعم، ارتأت السفارة استغلال حاجة المواطنين في الشدائد، وتحديدًا التعليم، إذ أعلنت تقديم منح جامعية كاملة لمئات من اللبنانيين للدراسة والتدريس في الولايات المتحدة، بحجة التزامها بدعم الطلاب والأساتذة منذ العام 1952.

وفي سياق استثمار المحنة التي يمرّ بها لبنان، وصل وفد من مجلس الشيوخ الأمريكي الى بيروت والعنوان بحث الأزمة السياسية والاقتصادية.

الوفد يضمّ السناتور الديمقراطي كريس مورفي وأعضاء مجلس الشيوخ كريس فان هولين وريتشارد بلومنثال وجون أوسوف.

وقال مورفي في تغريدة على حسابه على “تويتر” إن “الزيارة تهدف للعمل على حل الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان” وفق زعمه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *