لا يزال رجل الأعمال القوّاتي والمحتكر إبراهيم الصقر متواريًا عن الأنظار، منذ أن صدر قرار قضائي بالتحقيق معه على خلفيّة كشف فرع المعلومات وجود نحو مليونَي ليتر من البنزين مخزّنة في عقار عائد له في زحلة. وتبيّن أن الصقر ترك هاتفه الخلوي مع أحد أفراد عائلته، و”خرج إلى جهة مجهولة”.

وقد كشفت منشآت النفط على البنزين المخزّن، وتبيّن بعد فحصه مخبريًا أنه صالح للاستخدام بحسب ما ذكرت صحيفة “الأخبار”.

وستبدأ فرق تابعة لمنشآت النفط استخراج البنزين المخزّن اليوم، بأمر من النيابة العامة التمييزية، ما سيسمح لها بمعرفة كميّته بدقّة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *