أعلن الكولونيل السابق في مشاة البحرية الأميركية ستيوارت شيلر طرده من قوات المارينز عبر صفحته على “فايسبوك”، مشيرًا إلى أنه لن يدلي بأي تصريح آخر لوسائل الإعلام.

وقال شيلر: “لقد تمّ تسريحي لسبب يرتكز على خلفية عدم الائتمان والثقة اعتبارًا من الساعة 14:30 اليوم”، وأضاف: “قيادتي فعلت بالضبط ما كنت سأفعله لو كنت مكانهم. أنا أقدر الفرص المقدمة من قيادة الكتيبة المتطورة لتدريب المشاة (AITB)”.

وتوجّه إلى جميع وكالات الأنباء التي تطلب إجراء مقابلات، بالقول: “لن أدلي بأي تصريحات بخلاف ما هو موجود على منصتي الاجتماعية حتى أخرج من سلاح مشاة البحرية”.

وأضاف: “أميركا لديها العديد من القضايا… لكنها بيتي… حيث سيصبح أبنائي الثلاثة رجالاً. أميركا لا تزال النور الساطع في ضباب من الفوضى. عندما تنتهي مسيرتي في سلاح مشاة البحرية، أتطلع إلى بداية جديدة. هدف حياتي هو جعل أميركا أداة الدبلوماسية الأجنبية الأكثر فتكًا وفعالية”.

وكان بثّ شيلر أمس فيديو تحدث فيه عن الإخفاقات في أفغانستان التي أدت إلى وفاة الجنود الأميركيين، داعيًا إلى مساءلة القادة.

وقال: “لقد كنت أقاتل منذ 17 عامًا، أنا على استعداد للتخلص من كل شيء لأقول لكبار قادتي إنني أطالب بالمساءلة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *