أصيب 94 فلسطينيًا اليوم الجمعة في مواجهات مع قوات الاحتلال “الاسرائيلي” في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن “17 مواطنًا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط جرى نقل ثلاثة منهم للمستشفى، و52 مواطنًا أصيبوا بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، و25 بالحروق وقنابل الغاز بشكل مباشر ونتيجة للسقوط.”.

وأشارت إلى تعرض ضابط إسعاف لإصابة بشظايا زجاج نتيجة استهداف سيارة الإسعاف بشكل مباشر، بينما أصيب متطوعان من متطوعي الجمعية بالرصاص المطاطي.

وفي جنين، أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق عقب استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال، خلال مواجهات مع الشبان عقب اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين، مساء اليوم الجمعة.

وقالت مصادر فلسطينية محلية إن “عددًا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق عقب إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المنازل والمواطنين خاصة في حي أبو شملة”.

وكانت قوات الاحتلال كثّفت من تواجدها العسكري في محيط قرى وبلدات يعبد وكفيرت وعرابة، ونصبت حواجز عسكرية وأوقفت المركبات ودققت في هويات راكبيها وسجلت أرقامها.

وفي قلقيلية، أصيب 8 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال “الإسرائيلي” مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين بالمسيرة، ما أدّى لإصابة 8 مواطنين بالرصاص أحدهم في القدم نُقل على إثرها الى المستشفى.

وأدّت قنابل الغاز المسيل للدموع إلى إصابة العشرات بالاختناق، كما استهدف الاحتلال مركبة إسعاف بالرصاص المعدني، ما أدّى إلى تحطم زجاجها الخلفي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *