شهد محيط مطار “حامد كرزاي” الدولي في العاصمة الأفغانية كابل اليوم الخميس تفجيرين خلفا العديد من القتلى والجرحى بينهم أمريكيون.

واستهدف الانفجاران محيط مطار كابل حيث وقع الأول قرب “أبيي غايت”، إحدى بوابات الوصول إلى المطار، والآخر قرب “فندق بارون” على بعد 200 متر، بحسب “البنتاغون”.

وقال المتحدث باسم “البنتاغون” جون كيربي “قُتل 12 جنديًا أميركيا وجُرح 15 آخرين جراء الهجومين اللذين وقعا في محيط مطار كابل”، وأضاف “نعلم أيضًا أن عددًا من الأفغان سقطوا في هذا الهجوم الشنيع”، بحسب ما ذكرت “فرانس برس”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن وزارة الصحة الأفغانية تأكيدها أن الهجوم خلف أكثر من 40 قتيلًا و100 جريح.

بدوره، صرح المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، حسب قناة “طلوع نيوز”، أن التفجيرين أسفرا عن إصابة 52 شخصًا على الأقل، فيما أعلن مستشفى الطوارئ في كابل عن استقباله حوالي 60 جريحًا حتى الآن.

وذكرت وكالة “رويترز” نقلًا عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن “4 من موظفي الخدمة الأمريكية أو أكثر ربما يكونوا قتلوا أو أصيبوا، جراء الانفجار”.

في الموازاة، قالت وزارة الدفاع التركية إنّه لم يسفر عن الانفجار أيّ ضرر للقوات التركية، فيما قالت وزارة الحرب البريطانية: “نعمل بشكل عاجل لتحديد ما حدث في كابل وتأثيره على جهود الإجلاء”.

من جهته، حذّر سفير فرنسا لدى أفغانستان من تفجير ثانٍ متوقع قرب مطار كابول ودعا الناس إلى الابتعاد عن المنطقة.

إلى ذلك، أعلن تنظيم “داعش” الارهابي مسؤوليته عن التفجيرين، وقال إن “عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف القوات الأميركية والمتعاقدين المتعاونين معهم (جراء) التفجير (الانتحاري) في العاصمة كابل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *