تتجه الجزائر نحو توريد الغاز مباشرة إلى إسبانيا عبر “ميدغاز” والاستغناء عن الأنابيب العابرة للأراضي المغربية.

وفي السياق، استقبل وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب سفير إسبانيا لدى الجزائر فرناندو موران كالفو سوتيلو.

وشدد عرقاب على التزام الجزائر التام بتغطية جميع إمدادات الغاز الطبيعي الإسباني عبر “ميدغاز”.

وبحث الطرفان علاقات التعاون بين الجزائر وإسبانيا في مجال الطاقة ووصفاها بالممتازة لا سيما تلك المتعلقة بتوريد الغاز للسوق الإسباني من الجزائر.

ورحب وزير الطاقة والمناجم الجزائري بالعلاقات الممتازة بين البلدين في هذا المجال، وجدد التأكيد على إرادة الجزائر لتعزيز هذه العلاقات والشراكة بما يعود بالنفع على الطرفين.

كما أكد على القدرات المتاحة لبلاده لتلبية الطلب المتزايد على الغاز من الأسواق الأوروبية وخاصة السوق الإسبانية، وذلك بفضل المرونة من حيث قدرات التسييل المتاحة للبلاد.

كما تطرق إلى قانون المحروقات الجديد وتأثيره على الشراكة من خلال دعوة الشركات الإسبانية لتعزيز وجودها في الجزائر والاستفادة من المزايا التي يوفرها التشريع الجديد.

يذكر أن الجزائر قررت أمس الأربعاء قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب متهمةً الرباط بالقيام بأعمال غير ودية وعدائية ضدها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *