في سياق الأزمات المتلاحقة التي يعيشها اللبنانيون، أوقفت شركات الغاز في البقاع عملياتها بتزويد الأسواق بمادة الغاز المنزلي للموزعين والمستهلكين اعتبارًا من صباح اليوم الخميس، بعد أقل من نصف يوم عمل لم تتمكن خلاله من تلبية وتأمين حاجات السوق بنسبة واحد بالمئة من المادة المفقودة أسوة بمادتي المازوت والبنزين، علمًا أن بعض الشركات عملت يوم أمس على تنفيس الاحتقان بتزويد الأسواق بكميات محدودة جدًا من حاجاتها لتتوقف بعدها عن عمليات التعبئة بحجة نفاد الكميات لديها.

وتجدر الإشارة إلى أن كلفة تعبئة قارورة الغاز لسيارات التوزيع وقبل أن تصل لموزع “المفرق” أو للمستهلك وصلت في أسواق البقاع إلى حدود الـ ٩١٠٠٠ ليرة لبنانية.

وتُباع قارورة الغاز لدى بعض محلات توزيع “المفرق” وتجار التوزيع الى المنازل في السوق السوداء وبنتيجة الشح الحاصل في الأسواق وفقدان الكميات المطلوبة بأسعار تتراوح ما بين الـ١٥٠ الف ليرة و180 الف ليرة لبنانية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *