أكد مستشار المرشد ال​إيران​ي للشؤون الدولية، ​علي أكبر ولايتي​، أن “​طهران​ تحترم أي قرار يتخذه الشعب ​الأفغان​ي حول مستقبل بلاده”، لافتا إلى “أهمية الحفاظ على الدستور الأفغاني”.

وأشار ولايتي إلى أنه “لا بد من الحفاظ على الدستور الأفغاني وسنحترم أي قرار سيتخذه الأفغان حول مستقبل بلادهم”. وأفاد بأن “الأميركيين يُطردون من ​أفغانستان​ بالقوة، وبالتالي لا يمكنهم العودة إلى هذا البلد تحت مسميات أخرى”، مشدداً على أن “إيران لا تتدخل أبدًا في الشؤون الداخلية لأفغانستان، فلقد أضر التدخل الأجنبي في أفغانستان بشعب هذا البلد”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *