أشارت المستشارة الألمانية ​أنجيلا ميركل​ إلى أنهم يعملون “بالتنسيق مع حلفائنا في عمليات الإجلاء من ​أفغانستان​”، لافتةً إلى أنهم يبذلون “كل ما في وسعنا لتمكين الموظفين الأفغان السابقين من مغادرة ​كابل​”.

وأكدت ميركل أنه “لا يجب أن تنتهي الجهود المبذولة لدعم الموظفين المحليين في أفغانستان بحلول 31 آب باعتباره موعدا لإتمام عمليات الإجلاء. فنحن بحاجة إلى دعم المحتاجين في أفغانستان واللاجئين في الدول المجاورة”، مشددةً على أن “الواقع في أفغانستان مرّ، لكن علينا التعامل معه”.

واعتبرت أنه “لا يجب أن نعقد اتفاقات غير مشروطة مع حركة “طالبان”. وتابعت: “نواجه خطر أن تتحول أفغانستان أرضا خصبة للإرهاب مرة أخرى”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *