لم يقف وزير الصحة بحكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، عند حدود إقفال مستودعات الأدوية التي كانت تخزن وتحتكر كميات ضخمة من حاجات المرضى غير المتوفرة في الصيدليات، معلنًا أن الوزارة ستُصادر هذه الأدوية وتوزعها مجانًا على المرضى.

وغرّد الوزير عبر حسابه على “تويتر”، وأكد “توقيف أصحاب مستودع PSD ومصادرة الأدوية لصالح وزارة الصحة لتوزع مجاناً على المرضى، وإلزام مستودع نيوفارم في العقيبة ببيع مخزونه المدعوم للعموم، وإلزام شركة Pharmanet, Picomed & Bellapharm في جدرا ببيع مخزونهم المدعوم للصيدليات وتحويلهم للقضاء المختص”.

وختم “شكرًا للمؤازرين قضاء وأجهزة”.

حسن خاطب المستودعات العامة التي تهرّب الآن الأدوية الى أماكن معلومة لدى الأجهزة قائلًا “أنصحكم بصرف الدواء للصيدليات فنظام التتبع الإلكتروني يعمل جيدًا وبدقة متناهية، وستكونون مجبورين لإبراز فواتير الصرف وفق الأصول وستعرّضون أنفسكم لما واجهه المرتكبون ليل أمس”، خاتمًا “المواطن شريك بالمراقبة والمحاسبة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *