أعلنت المديرة التنفيذية لليونيسيف هنريتا فور أمام مجلس الامن التابع للأمم المتحدة أن طفلًا يمنيًا يموت كل 10 دقائق بسبب الجوع والأمراض التي يمكن الوقاية منها، في العام السابع من العدوان السعودي المستمر على اليمن.

وبيّنت هنريتا فور أن العدوان على اليمن أدى الى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج 21 مليون شخص بينهم 11.3 مليون طفل إلى مساعدات للبقاء على قيد الحياة، فيما يعاني حوالي 400 ألف طفل من سوء التغذية، ويواجهون خطر الموت الوشيك.

يذكر أن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية قد كشف في إحصائية له عن جرائم العدوان السعودي الأمريكي خلال 2300 يوم.

وأوضحت إحصائية المركز أن إجمالي الشهداء وصل الى 17176 منهم 3842 طفلا و 2400 امرأة و 10934 رجلا.

وبلغ عدد الجرحى 26715 منهم 4225 طفلا و 2832 امرأة و 19658 رجلا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *