للشهر الثاني على التوالي، تشهد مدينة عدن اليمنية انقطاعًا متواصلًا للتيار الكهربائي، في الأحياء السكنية والمرافق الحيوية بالمدينة.

وأعلنت مؤسسة كهرباء عدن أن عددًا من محطات التوليد خرجت فعليًا عن الخدمة، جراء تأخر وصول الوقود المخصص لها لليوم الثالث على التوالي.

ودعت المؤسسة، في بيان لها، ما أسمتها الجهات المعنية في حكومة المرتزقة إلى سرعة معالجة مشكلة خروج محطات الكهرباء عن الخدمة، التي تضاعف معاناة الناس خاصة في موسم الحر الشديد في فصل الصيف.

وأشارت المؤسسة إلى أن الانقطاعات تسبّبت بتوقف مؤسّسات حكومية عن الخدمة، أبرزها مؤسسات القطاع الصحي.

يُشار إلى أن مدينة عدن والمناطق الجنوبية تشهد انهيارا شبه كلي في القطاع الخدمي وعلى رأسه قطاع الكهرباء، وسط غياب كامل وتواطؤ قوى الاحتلال والمرتزقة في توفير الخدمات وإصلاحها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *