أقرّ جيش الاحتلال “الاسرائيلي” مساء اليوم السبت، بإصابة جندي صهيوني بجراح خطيرة خلال تعرّضه لإطلاق النار على حدود غزة، حيث تم اجلاؤه بواسطة مروحية إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع.

وقالت القناة 13 العبرية: “إن الرقابة العسكرية للاحتلال سمحت بالنشر عن إصابة جندي من وحدة “المستعربين” في حرس الحدود بجروح خطيرة جدًا جراء إطلاق نار عند السياج الحدودي مع غزة اليوم”.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مشهد فيديو لعملية إطلاق النار على الجندي الصهيوني من قبل شاب فلسطيني على مسافة صفر، بعد أن كان الجندي يطلق النار على الفلسطينيين من سلاحه الرشاش عبر فتحة في جدار الفصل عند حدود قطاع غزة.

بعض وسائل الإعلام‏ نقلت عن لسان البطل الذي أطلق النار على الجندي الصهيوني قوله، إن ما دفعه لإطلاق النار هو إصابة طفل فلسطيني برقبته بعيار ناري أطلقه ذلك الجندي.

إلى ذلك، اعتبر وزير الحرب الصهيوني، بيني غانتس، أن أحداث غزة اليوم خطيرة وسيكون عليها رد.

ولاحقًا، عمدت قوات الاحتلال إلى إغلاق المدخل الشرقي لبلدة سلواد في قضاء رام الله.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *