شنت طائرات الاحتلال الاسرائيلي الليلة الماضية غارات على مواقع لكتائب القسام في قطاع غزة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن الطيران الحربي الصهيوني استهدف بثلاثة صواريخ، موقع “عرين” التابع لكتائب القسام، غربي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

كما استهدف الطيران المعادي موقع “بدر” التابع لكتائب القسام، في محررة “نتساريم” جنوب غرب مدينة غزة.

وفي سياق متصل، قال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت” العبرية أن مضادات أرضية للمقاومة الفلسطينية وصلت مستوطنة “سديروت” وأصابت منازل سكنية هناك.

وذكرت أن المضادات أطلقت بشكل كثيف، ومن أسلحة ثقيلة، وسمع دوي إطلاقها في مستوطنات غلاف قطاع غزة.

يأتي هذا العدوان بعد ساعات من إصابة جندي صهيوني بجراح خطيرة برصاص مواطن فلسطيني، خلال فعاليات لإحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى، أمام السياج الفاصل شرق مدينة غزة.

استهداف الجندي الإسرائيلي جاء بعد إطلاقه النار على عدد من المتظاهرين العزل، ما أسفر عن إصابة عدد منهم بينهم طفل ( عامًا) برصاصة في الرقبة.

كما أعلنت وزارة الصحة في غزة عن إصابة 41 مواطنا في مواجهات مع الاحتلال قرب الحدود الشرقية لغزة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *