أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الجمعة خلال قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مسيرات أسبوعية منددة بالاستيطان شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ “فلسطينيًا أصيب بالرصاص الحي في الفخذ خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة بيتا جنوبي نابلس ونُقل على إثرها لتلقي العلاج إلى مستشفى رفيديا الحكومي بالمدينة”.

وأضاف أنهم “تعاملوا مع 12 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و91 بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و12 أخرى توزعت بين السقوط والحروق، وجرى علاجها كلّها ميدانيًا”.

وفي سياق متصل، قال الهلال الأحمر إن “فلسطينيًا أصيب بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط، و13 آخرين بالاختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات بين فلسطينيين وقوات من جيش الاحتلال “الإسرائيلي” في بيت دجن شرقي نابلس، تنديدًا بالاستيطان على أراضي القرية”.

كما أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية، المناهضة للاستيطان.

وأدى المئات صلاة الجمعة، على أراضٍ مهدّدة بالمصادرة قرب بلدة يطّا جنوبي الخليل.

وقال فؤاد العمور، منسق لجنة “الحماية والصمود” جنوبي الخليل إن “قوات الاحتلال فرّقت المواطنين عقب صلاة الجمعة، مستخدمة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع”.

ولفت إلى أنّ عددًا من المشاركين أصيبوا بحالات اختناق، جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *