كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلًا عن مسؤولين أميركيين وروس كبار أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الأميركي جو بايدن رفضه إقامة قواعد عسكرية في الدول المجاورة لأفغانستان وذلك خلال القمة التي جمعت الرئيسين في شهر حزيران/يونيو الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين أن بوتين أعرب عن رفضه لوجود أيّة قوات أميركية في دول آسيا الوسطى، مضيفة أن ذلك يعقّد الخيارات الأميركية فيما يخص نشر الطائرات المسيرة وقوات مكافحة الإرهاب في الدول المحاذية لأفغانستان.

وبحسب ما قال مسؤولون اميركيون حاليون وسابقون لـ”وول ستريت جورنال”، فإن الموقف الروسي هذا يعكس تصميم موسكو على إبقاء منطقة آسيا الوسطى منطقة نفوذ لها، بدلًا من تكثيف التعاون مع إدارة بايدن في ملف افغانستان، حسب تعبيرهم.

من جهته، لفت المسؤول السابق في وزارة الخارجية الأميركية والخبير في شؤون يورو آسيا بول غوبل الى أن الوجود الأميركي في هذه المنطقة (آسيا الوسطى) ليس من مصلحة روسيا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *