ليل الخميس – الجمعة، عمد طيران العدو الاسرائيلي الى خرق السيادة اللبنانية منفّذًا طلعات جوية على علوّ منخفض جرى خلالها إطلاق صواريخ باتجاه سوريا، ما شكّل تهديدًا مباشرًا لحركة الملاحة اللبنانية وسلامة الطيران المدني لانتهاكها الأجواء المحاذية لمطار بيروت وعلى تماس مباشر مع خط الطيران المدني.

وعلى الأثر، أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان جوانا رونيسكا، أن “اختراق الطائرات الإسرائيلية ليل أمس للأجواء اللبنانية، انتهاك جديد للسيادة اللبنانية وللقرار 1701، ما يستوجب تحركا سريعا للأمم المتحدة لضمان عدم تكراره ووضع حد له”.

من جهته، طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب من وزيرة الخارجية بالوكالة زينة عكر الإيعاز لمندوبة لبنان في الأمم المتحدة تقديم شكوى عاجلة ضد العدو الإسرائيلي الذي انتهك السيادة اللبنانية، وعرض سلامة الطيران المدني للخطر وهدد حياة الركاب المدنيين، اللبنانيين والأجانب، للخطر بشكل مباشر.

وأكد أن “استمرار العدو الإسرائيلي بانتهاك سيادة لبنان يشكل تهديدا مباشرا للقرار الأممي 1701”.

وطالب “الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإدانة العدوان الإسرائيلي واتخاذ الإجراءات التي تحفظ السيادة اللبنانية وتحمي القرار الدولي 1701”.

بدورها، أدانت نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع والخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، في بيان، الاعتداءات والخروق التي قام بها العدو الاسرائيلي ليلا، وأكدت أن “ذلك يشكل أيضا خرقا فاضحا للقرارات الدولية ولا سيما القرار 1701، وتهديدا للأمن والاستقرار والسلم في لبنان وانتهاكا للسيادة اللبنانية”.

وأرسلت الوزيرة عكر “شكوى عبر مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة السفيرة آمال مدللي تتعلق بالخروق الاسرائيلية، كما دعت الأمم المتحدة الى ضرورة ردع إسرائيل عن القيام بهذه الخروق مجددا واستعمال الأجواء اللبنانية لتنفيذ اعتداءاتها ضد الأراضي السورية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *