أفادت هيئة البث الرسمية “كان” أن بعثة أمنية اسرائيلية توجهت أمس الى شرم الشيخ وتضم ضابطا كبيرا في جيش الاحتلال، فيما وصل الى الأراضي المحتلة رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل الذي اجتمع مع رئيس الحكومة الصهيوني نفتالي بينيت ووزير الحرب بيني غانتس.

وفي نهاية اجتماع كامل مع غانتس، أعلن مجلس الأمن القومي الاسرائيلي انه سيقوم بتخفيض درجة تحذير السفر الى شواطئ سيناء من 1 الى 3، لكن التحذير الى شمال سيناء بقي كما هو، وهذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تخفيض درجة التحذير منذ 20 عامًا.

وكان كامل قد اجتمع بعد ظهر أمس ببينيت ودعاه باسم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى زيارة رسمية الى مصر، وناقش الجانبان في اجتماعهما جوانب أمنية وسياسية واقتصادية بالعلاقات بين “تل أبيب” والقاهرة، كما ناقشوا الوساطة المصرية بموضوع غزة.

ونقلت “كان” عن مسؤول أمني اسرائيلي تقديره انه خلال الايام القادمة سيتم استكمال آلية تحويل الاموال القطرية، وفي حال حدوث ذلك فإن الأمر سيؤدي الى تبريد التوتر مع قطاع غزة، وفق ادّعائه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *