حذّر وزير الحرب البريطاني “بن والاس” من أنّ مصير أفغانستان بعد حرب قادتها الولايات المتحدة واستمرّت 20 عاماً سيعني أنّ خصوم الغرب مثل روسيا، باتوا ينظرون لعزم الغرب على أنه “متراخٍ”.

والاس، وفي مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية، اليوم الخميس، قال “هذا أمرٌ ينبغي أن يقلقنا جميعاً.. إذا اعتبر أنّ الغرب مفكك ولم يعد يمتلك عزيمة، فإنّ خصومنا مثل روسيا قد يجدون ذلك مشجعاً”، وفق تعبيره.

وكان والاس قد وصف في تصريح سابق عودة حركة “طالبان” إلى الحكم في أفغانستان بأنّها “فشل للمجتمع الدولي”، مشيراً إلى أنّه “الآن، ليس الوقت المناسب للاعتراف بطالبان كحكومة أفغانية رسمية”.

وفقدت بريطانيا 457 من أفراد قواتها المسلحة في أفغانستان، أي 13% من قتلى ما يُسمّى “التحالف العسكري الدولي” وعددهم 3500 قتيل منذ 2001.

وتشير تقديرات “مشروع تكلفة الحرب” في جامعة براون إلى أن 241 ألفاً لقوا حتفهم كنتيجة مباشرة للحرب، وإلى أن الحرب كلّفت الولايات المتحدة 2.26 تريليون دولار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *