بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الإيراني السيد إبراهيم الرئيسي في أوّل مكالمة هاتفية بينهما عدد من المسائل الثنائية والدولية الأكثر إلحاحًا، منها الوضع في أفغانستان.

وأكّدت الرّئاسة الروسية (الكرملين) في بيان صدر عنها الأربعاء أنّ بوتين ورئيسي أوليا اهتمامًا خاصًا في مكالمتهما إلى مستجدّات الوضع في أفغانستان مع “التّعبير عن استعدادهما للمساعدة في إحلال الأمن والإستقرار في هذا البلد”.

كما بحث الرئيسان حسب البيان، أفق العودة إلى التّطبيق الكامل لخطّة العمل الشاملة المشتركة المبرمة بين إيران والقوى الكبرى عام 2015 المعروفة باتّفاق إيران النّووي.

بالإضافة إلى ذلك، تمّ التّطرق إلى المسائل المتعلّقة بالتّحضيرات لقمّة منظّمة شنغهاي للتعاون المُزمع عقدها في عاصمة طاجيكستان دوشنبه، نظرًا لتقديم إيران طلبًا لمنحها العضوية الكاملة في هذه المنظمة.

ولفت الكرملين إلى أنّ بوتين هنّأ رئيسي بفوزه في الإنتخابات الرئاسية التي جرت في إيران في شهر يونيو الماضي وتوليه مقاليد الحكم، مضيفًا أنّ كلا الطرفين أعربا عن ارتياحهما لواقع العلاقات بين روسيا وإيران وأكّدا التزامهما بمواصلة تطوير التعاون متعدّد المجالات وبما يخدم مصالح البلدين.

واستعرض بوتين ورئيسي في هذا السياق أهم المواضيع المطروحة على الأجندة الثنائية بين بلديهما، بما في ذلك تطبيق مشاريع اقتصادية وتجارية كبيرة والتّعاون في مكافحة فيروس كورونا.

شی جين بينغ يهاتف رئيسي: الصين ستواصل تطوير العلاقات الودية مع إيران

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام صينية عن محادثات هاتفية أجراها الرئيس الصيني شي جين بينغ مع الرئيس الإيراني وتأكيده على دعم بكين وطهران لبعضهما البعض في الأمور ذات الإهتمام الدولي.

وأفاد التلفزيون الرسمي الصيني أنّ الرئيس شي جين بينغ أجرى محادثة هاتفية مع السيد رئيسي اليوم الأربعاء.

وبحسب رويترز ، شدّد شي في المكالمة الهاتفية على أنّ الصين ستواصل تطوير العلاقات الودية مع إيران ، وأنّ على الجانبين دعم بعضهما البعض في القضايا المهمّة ذات الإهتمام المشترك والتي تُثير قلق الجانبين على أساس المصالح المشتركة.

كما أفادت رويترز أنّ الرئيس الصيني أجرى أيضًا الأربعاء محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي .

كما أفادت وسائل إعلام صينية بتبادل رسائل التّهنئة بين الرئيس شي جين بينغ والرئيس إبراهيم رئيسي بمناسبة الذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال الرئيس الصيني في رسالته إنّه منذ إقامة الشراكة الإستراتيجية الشاملة في عام 2016 ، تعزّزت الثّقة السياسية المتبادلة بين البلدين واستمرّ نمو التّعاون متبادل المنفعة في مختلف المجالات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *