انتقد رئيس تكتل بعلبك – الهرمل النائب حسين الحاج حسن الحملة المغرضة للبعض على حزب الله وإيران ووصفها بالافتراء.

وخلال المجلس العاشورائي في بلدة بريتال البقاعية، أشار الحاج حسن إلى أن حزب الله هو أول من دعا إلى إصلاح النظام ولكن معظم القوى السياسية في لبنان لم تقبل بل حرضت على الأمين العام السيد نصر الله واتهمته بأنه يحضر لأمر ما، وبالنسبة لملف الفساد فإن حزب الله هو من الأحزاب القليلة التي أحدثت لديها ملفًا مركزيًا لمتابعة ملفات الفساد بشخص الأمين العام.

وسأل الحاج حسن: “هل أن حزب الله وإيران هما من يمنع استخراج النفط من الشواطئ أم الأميركي؟ مع العلم بأن الجميع يعلم بأن من يوقف استخراج النفط في لبنان ويمنع الدول من مساعدة لبنان هو الأميركي، مشيرًا إلى أن من كانت تقوم بعمليات البحث والحفر هما شركتان فرنسية وإيطالية”.

واستهجن الحاج حسن عدم ذكر أميركا في هذه الأزمة الاقتصادية، إذ لم يجرؤ على التحدث بذلك سوى حزب الله وقلة في البلد، وتابع: الكليات الحربية الأميركية تدرّس أنه لا يجب أن يُرسل جيش لمحاربة الأعداء، بل يجب إدخالهم في أزمات اقتصادية واجتماعية وخلق التشكيك والضعف والخلاف فيما بينهم كي لا يميزوا الحقيقة”.

الموسوي
من جهته، حذر المعاون التنفيذي للأمين العام لحزب الله العام السيد حسين الموسوي من الإصغاء إلى دعاة السوء وسعاة السوء الذين يريدون أن يشككوا بقيادة حزب الله والمقاومة.

وخلال المجلس العاشورائي في مقام السيدة خولة (ع) في بعلبك، تابع الموسوي أن تعرض هؤلاء لحزب الله والمقاومة الهدف منه أن يصدعوا الصفوف.

النمر

من جهته، رأى مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الحاج حسين النمر أن أول حل للمشكلة اللبنانية هو تشكيل حكومة لكل اللبنانيين، وثانيًا علينا الصبر والتحمل والصمود وأن نعمل بكل جهد ومثابرة لتقديم الحلول للمشاكل الصغيرة والكبيرة من اجل ان نحقق الصمود وسوف ننتصر في هذه المعركة.

وخلال المجلس العاشورائي في بلدة سرعين الفوقا، تابع النمر أن المقاومة مستهدفة في هذه المعركة وشعبها لن يترك وحيدا فنحن دائمًا نكرر في زيارة الحسين “يا ليتنا كنا معك سيدي”، وها هي الايام تجسد هذا الاختبار.

حمادة

بدوره، أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة ما قاله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله من أن حزب الله لن يترك أهله في الحرب الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية.

ودعا حمادة خلال المجلس العاشورائي في بلدة السفري البقاعية إلى المزيد من الصبر باعتباره جهادا في سبيل الله.

في سياق متصل، يواصل حزب الله إحياء المراسم والليالي العاشورائية في مقام سيد شهداء المقاومة الاسلامية السيد عباس الموسوي في بلدة النبي شيت مع مراعاة الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا. وتلا المجلس الشيخ محمد نبيل امهز.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *