قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد في بيان له، إنّ إدارة سجون الاحتلال تستفرد بالأسرى المضربين عن الطعام وتواصل عزلهم وعرقلة زيارات المحامين لهم بشكل ممنهج، الأمر الذي يزيد من مستوى الخطورة على حياتهم، لا سيما بعد اعتداء السّجانين مؤخرًا على الأسير سالم زيدات.

وأوضح نادي الأسير أنّ عشرة أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداريّ، أقدمهم الأسير سالم زيدات من بني نعيم بالخليل، والذي يواصل إضرابه لليوم 35 على التوالي، إضافة إلى كل من: الأسير محمد اعمر المضرب لليوم الـ33، ومجاهد حامد لليوم الـ33، وكايد الفسفوس لليوم الـ32، ورأفت الدراويش لليوم الـ32، ومقداد القواسمة لليوم الـ25، ويوسف العامر لليوم الـ18، وأحمد حمامرة لليوم الـ16، وأكرم الفسفوس لليوم الـ11، وعلاء الأعرج لليوم الـ8 على التوالي.

وكانت إدارة سجون الاحتلال قد نقلت مؤخرًا غالبية الأسرى المضربين القابعين في زنازين سجن “النقب” إلى زنازين سجن “عسقلان”، منهم الأسير سالم زيدات، ومجاهد حامد، وكايد الفسفوس، ومحمد اعمر.

ويواجه المضربون عن الطعام أوضاعاً صحية صعبة تتفاقم مع مرور الوقت جرّاء تعنت ورفض سلطات الاحتلال الاستجابة لمطلبهم، إضافة إلى جملة من السياسات التنكيلية الممنهجة بحقّهم، تبدأ منذ عملية عزلهم، ونقلهم المتكرر في محاولة للضغط عليهم.

وكانت مخابرات الاحتلال قد أصدرت أمر اعتقال إداريّ بحق الأسير المضرب عن الطعام أحمد حمامرة من بيت لحم، لمدة 6 شهور، وذلك قبل انتهاء أمر اعتقاله الإداريّ الحالي ومدته 6 شهور، علمًا أن هذا الأمر الإداريّ الثالث الذي يصدر بحقّه منذ اعتقاله في آب عام 2020.

يذكر أن الأسيرين أمجد النمورة، وفادي العمور، قد علقا إضرابهما عن الطعام، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقالهما الإداريّ.

وحمّل نادي الأسير الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين، وطالب كافة جهات الاختصاص وعلى رأسها الصليب الأحمر الدوليّ، بضرورة أخذ دوره الحقيقي والجاد لمتابعة الأسرى المضربين، وطمأنة عائلاتهم، كما وطالب المؤسسات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة بضرورة التدخل الجاد لوقف سياسة الاعتقال الإداريّ، حيث تمضي سلطات الاحتلال باستخدامها على نطاق واسع، دون أدنى اعتبار لحجم القيود التي فرضت على الاعتقال الإداريّ.

من الجدير ذكره أن عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال وصل إلى نحو 550، وكانت أعلى نسبة في أوامر الاعتقال الإداري خلال العام الجاري في شهر أيار حيث وصلت إلى 200 أمر، وهم من بين 778 أمر اعتقال إداريّ أصدرها الاحتلال بحقّ أسرى منذ بداية العام الجاريّ وحتى نهاية تموز الماضي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *