أكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” اسماعيل هنية في حديث لإذاعة “النور” أن انتصار تموز 2006 أسس لانتصارات داخل فلسطين.

وتوجّه هنية بالتحية للمقاومة الإسلامية في لبنان وأمينها العام السيد حسن نصرالله، مؤكدًا أن “هذا الإنتصار الذي حققته في 2006 كان مهمًا بالنسبة للبنان والمنطقة كلها حيث أنه أسّس لانتصارات حصلت داخل فلسطين وهو استكمال للإنتصار الكبير الذي حصل في العام 2000 بتحرير الجنوب اللبناني واخراج العدو الاسرائيلي من لبنان”.

وأضاف أن “هذا الانتصار هو تكريس لمرحلة الانتصارات على العدو في لبنان وفلسطين، ويُثبت أن الأمّة نابضة حيّة لا تقبل الضيم والظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني وعلى القدس والاقصى”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *