أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في ندوة صحفية في الدار البيضاء أن البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية الجديدة في المنامة ستُفتتح خلال الشهر المقبل، مشيرًا إلى أنه على اتصال بوزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني بخصوص هذا الموضوع.

وكان وكيل وزارة الخارجية البحرينية للعلاقات الدولية عبد الله بن أحمد آل خليفة، قد وصل إلى الأراضي المحتلة في رحلة استغرقت أربعة أيام التقى خلالها رئيس الكيان الغاصب إسحاق هرتسوغ ورئيس الوزراء ووزير الخارجية. وقال خليفة إنه يأمل أن يتولى السفير البحريني منصبه في هذا الكيان الغاصب قريبًا.

وفي السياق، ذكر موقع “والاه” أن لابيد قال في مؤتمر صحفي في كازابلانكا أمس إن علاقات “اسرائيل” والمغرب ستتطوّر إلى علاقات دبلوماسية كاملة، وكذلك ستُفتتح سفارات بين الجانبين خلال شهرين.

وأوضح لابيد أن كيان الإحتلال والمغرب، إضافة إلى مصر، الأردن، البحرين والإمارات، يشكّلون محورًا “إستراتيجيًا” ضد إيران.

وبخصوص الاتفاق النووي مع إيران، أوضح لابيد أنه ليس من مؤيدي الاتفاق، لكنه أشار إلى أنه لا يرى خطة بديلة، وأن “إسرائيل” تدير حوارًا في الموضوع مع الأميركيين والأوروبيين “خلف الكواليس”.

وأشار لبيد الى إن “وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة سيصل إلى “تل أبيب” في الرحلة الأولى لشركة الطيران المغربية، المتوقعة في تشرين أول/أكتوبر أو تشرين الثاني/نوفمبر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *