أفادت شبكة “CNN” نقلاً عن مصادرها، أنه “بعد أكثر من شهرين من التحقيق في أسباب ظهور فيروس “كورونا”، لا تزال ​المخابرات الأميركية​ عاجزة عن التوصل إلى موقف مشترك بشأن هذه القضية”. وأشارت إلى أن “وكالات المخابرات أنتجت نسخة أولية من تقريرها، تخضع للمراجعة حالياً، لكن المسؤولين لم يتمكنوا من تحديد موقف موحد ولا يزالون مختلفين حول ما إذا كان فيروس “كورونا” قد تم تطويره بمختبر في مدينة ​ووهان​ الصينية، أو أنه نشأ بشكل طبيعي”.

وأوضح أحد المصادر المطلعة على سير التحقيق، أن “النسخة الحالية من التقرير “ليست خارجة عن المألوف”، فيما ذكرت “CNN” أن أصحاب التقرير لديهم فسحة من الوقت حتى نهاية آب لإحداث تغيير. وكان الرئيس الأميركي ​جو بايدن​ قد أشار في نهاية أيار إلى أن المخابرات الأميركية ليست لديها معلومات كافية لتحديد كيفية بدء تفشي فيروس “كورونا” على وجه اليقين، ووجه أجهزة المخابرات بمضاعفة الجهود لدراسة كافة البيانات المتاحة وإعداد تقرير جديد له في غضون 90 يوماً.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *