باسيل: هناك من يسعى لنسف الجو الايجابي بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف
باسيل: ما صدر امس من قرار رفع الدعم بشكل فجائي وكامل ليس اقل من تفجير البلد وهو قرار قاتل
دعا رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​جبران باسيل​ الى “وقف المجزرة الجماعية في حق ​الشعب اللبناني​، وشدد في مؤتمر صحفي على ان رياض سلامة هو حاكم البنك المركزي وليس حاكم الجمهورية اللبنانية”. ولفت الى ان “حاكم المصرف المركزي هو من يقرر وحيدا ​سياسة​ الدعم منذ 17 تشرين بوقت كنا نطالب ببدء دعم السلع وليس الاشخاص وبوضع خطة متكاملة تدريجية لرفع الدعم”.

ولفت إلى أن “قانون البطاقة التمويلية اقر واللجنة الوزارية التي نص عليها القانون انجزت مهمتها وكان معروفا ان الدعم سيرفع تدريجيا لكنه لن ينخفض الى الصفر وحتى من يتباكى على الاحتياطي الالزامي يعرف ان هناك امورا ستظل تدفع” مشيرًا إلى أنه “على اساس ما سبق صدرت موافقة استثنائية بمواصلة دعم المحروقات على اساس 3900 ليرة حتى نهاية الصيف ولكن لم يتم الالتزام وتعرفون جميعا ما نشهده من فوضى بهذا المجال”.

واوضح أن “قرار الحاكم يخالف قرار الحكومة بوقف الدعم التدريجي مقابل اعطاء مساعدات للناس كما انه يخالف قانونا صادرا عن مجلس النواب، وما صدر امس من قرار رفع الدعم بشكل فجائي وكامل ليس اقل من تفجير البلد وهو قرار قاتل، والقرار الذي صدر بهذا الشكل لن يوقف التهريب الذي لن يتوقف الا بتشدد الاجهزة الامنية وهناك من يرفع التقارير لكن يتساهل بضبط التهريب على طرقات معروفة”.

واشار إلى أن “هناك من يسعى لنسف الجو الايجابي بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف الذي يفترض ان يترجم بنتائج قرييا جدا بحيث يتم تذليل كل العقبات”. وسأل “لماذا لا تجتمع الحكومة لتأكيد مرجعيتها او لأخذ اجراءات بحق حاكم المركزي بحال لم يتجاوب؟”، مبينًا أن “هناك حرب اقتصادية علينا ومن ينفذها هو رياض سلامة”.

ودعا باسيل “الناس الى الاستعداد وعدم السكوت ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والحكومة والمجلس الاعلى للدفاع والمجلس النيابي لقول كلمتهم”. مشيرًا إلى أن “اليوم هو وقت ان يضرب الرئيس عون بيده على الطاولة فهذا هو العماد ميشال عون الذي ينتظره الناس ولا يجب ان نقبل بما يحصل ويكفينا ما جرى من اذلال للناس”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *