أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي أن فصائل المقاومة العراقية جزء من معادلة الردع لمواجهة العدو الصهيوني والتي دعا إليها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطابه الأخير.

الشيخ الخزعلي وفي كلمة له بمناسبة حلول شهر محرم الحرام والأحداث الأخيرة في العراق، اعتبر أن العدو يريد عبر تصعيده الأخير أن يجر المنطقة إلى الصراع والمواجهة، معلنًا الوقوف إلى جانب المقاومة الإسلامية ومساندتها.

وقال “سابقاً عندما كان الكيان “الإسرائيلي” يلوح باستهداف لبنان، عبّرنا عن جهوزيتنا الكاملة للوقوف صفاً واحداً مع الشعب اللبناني والقضية الفلسطينية أمام الاحتلال، واليوم وبعد إعلان السيد نصر الله عن معادلة الردع فإننا مرة أخرى نجدد هذا الموقف”.

وأضاف “نعلن على لسان الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية بكافة فصائلها أنها جزء من هذه المعادلة”.

وحول فرضية إدخال العراق في الصراع مع الكيان “إسرائيلي” وأنه يجب النأي بالنفس، رأى الشيخ خزعلي أن قرار المواجهة ينطلق من مصلحة العراق أولاً كما أنه ينطلق من مصلحة كل شعوب المنطقة.

ولفت إلى أن الكيان “الإسرائيلي” هو من قام باستهداف مخازن ومعسكرات الحشد الشعبي مما أدى إلى تدمير كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التي يحتاجها العراق للدفاع عن نفسه، واستشهاد مجموعة من الشباب العراقي، مشددًا على أن العراق يحتفظ بحق الرد في أي وقت تكون الظروف فيه مناسبة.

وتابع “عداء الكيان “الإسرائيلي” للعراق أسبق من هذا فهو المسؤول عن الدمار الذي لحق بالعراق بعد 2003 من حل الجيش وتدمير البنى التحتية، ومسؤول عن اغتيال العقول العلمية العراقية وتصفيتها وقصف المفاعل النووي العراقي، وعن كل شر يحدث بالعراق إلى هذه اللحظة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *