أكد قائد القوة البرية في الجيش الايراني العميد كيومرث حيدري إن القوة البرية تملك أسطول مروحيات فريدًا من نوعه في الشرق الأوسط، وهذا الأسطول وعبر امتلاكه طيارين متمرسين سجل ملاحم كبيرة وخالدة إبان الدفاع المقدس في مواجهة العدو البعثي العراقي.

واشار العميد حيدري أمام جمع من صفوة المنتسبين إلى مكونات القوة البرية للجيش الى أن القوى البشرية المتخصصة وذات الخبرة هي المكون الأول لهذه القوة التي استطاعت زيادة التنقل بها إلى مستوى عالٍ في جميع المستوياتن

واضاف أن القوة البرية وعبر امتلاكها طاقات بشرية على جهوزية وكفؤة ومخلصة هي أحد الركائز والمكونات المهمة للدفاع عن الوطن.

ولفت إلى الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج أجزاء المروحيات، وقال إنه مع انطلاق حركة تصنيع الأجزاء في مؤسسة جهاد الاكتفاء الذاتي لطيران الجيش والتصنيع الدفاعي، حققنا اليوم إنجازات مهمة للغاية في مجال “إعادة تأهيل” أنظمة طائرات الهليكوبتر وبفضل النظام المقدس للجمهورية الإسلامية، تم تجهيز مروحيات طيران الجيش بكاميرات الرؤية الليلية ، وتركيب هذا النظام أمر فريد من نوعه.

وقال العميد حيدري: “نحن متميزون في مجال القوات الخاصة ، إذ أن هذه القوات وعبر تلقيها تدريبات هادفة بشكل كامل قادرة على أداء مهامها في أي مناخ”.

ووصف القوة المدرعة للقوة البرية للجيش بأنها عنصر آخر من عناصر قوة هذه القوة ، وأضاف: “اليوم ، تمتلك الوحدات المدرعة والمدفعية للقوات البرية للجيش معدات ومرافق مرغوبة. وان قدرات هذه القوة على التحرك ونيرانها قادرة على القضاء على أي عدو تسول له نفسه التسلل إلى حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية “.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *