بعد تأدية القسم الرئاسي، أصدر الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي قرارات عيّن بموجبها عددًا من الشخصيات في فريقه.

وفي التفاصيل، أصدر السيد رئيسي قرارًا عيّن بموجبه محمد مخبر دزفولي في منصب نائبه الأول، وكان دزفولي تولى رئاسة “لجنة تنفيذ أوامر الإمام الخميني” منذ العام 2007 بقرار من آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي.

ومن أهمّ إجراءاته في اللجنة، تأسيس مؤسسة “بركت” ومؤسسة “إحسان”، ومجموعة “تدبير” للتنمية الاقتصادية، وتدشين مقر “إزالة الحرمان وتحقيق التقدم”، وإنتاج أول لقاح كورونا إيراني “كوف ايران بركت”.

غلام حسين إسماعيلي

كما عيّن السيد رئيسي غلام حسين إسماعيلي في منصب رئيس مكتبه.

وكان قد تولّى غلام حسين إسماعيلي عددًا من المهام التنفيذية في الجهاز القضائي، وعمل كمتحدث رسمي للسلطة القضائية، ونائبًا عامًا لمدينة مشهد. وهو أيضًا من جرحى حرب “الدفاع المقدس”.

وولد إسماعيلي في مدينة بيرجند شمال شرق إيران في عام 1966، وحاصل على شهادة الدكتوراه في القانون، وهو ناشط سياسي وعضو فعال في المؤسسات الثورية خلال فترة الحرب في ثمانينيات القرن الماضي.

وتقلّد إسماعيلي مناصب قضائية عدة، من بينها، مدعي عام محكمة الثورة في محافظة خراسان الشمالية، ورئيس الدائرة الأولى في محكمة العاصمة طهران، ومدير مصلحة السجون.

وفي عام 2019 عُيّن بمنصب المتحدث باسم السلطة القضائية، كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضده عام 2011.

علي رضا زاكاني

بالموازاة، انتُخب علي رضا زاكاني أمينًا للعاصمة الإيرانية طهران رسميًا.

وكان زاكاني قد قدّم للمجلس البلدي تقريرًا تفصيليًا عن برامجه في البلدية واجاب على أسئلة الأعضاء.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *