ضحايا أزمة البنزين الى ارتفاع. بعد فاجعة آل حويلي جنوبًا، تحطّ المأساة شمالًا. في الضنية، وقع إشكال فردي على خلفية أفضلية تعبئة الوقود بين المدعو “محمد.ع” و المدعو “هشام.ع” أمام محطة الشحروق في بلدة بخعون تطوّر الى تضارب بالأيدي، السكاكين و اطلاق نار من سلاح حربي.

وقد أقدم الأخير على إطلاق النار باتجاه المدعو “محمد.ع” ليصيبه برصاصتيْن في القلب، نقل على إثرها من قبل الأهالي الى مركز العائلة الطبي FMC زغرتا، ما لبث أن فارق الحياة متأثرًا بجراحه.

هذا وحضرت القوى الأمنية إلى المكان، وعملت على تطويق الإشكال وتوقيف مطلق النار.

وفي البداوي، سقط قتيلان، هما حسين جابر وعلاء الأحمد، نتيجة إشكال مسلّح وتبادل لإطلاق الرصاص والقاء قنبلة.

وأفادت المعلومات أن سبب الإشكال خلاف على بيع وشراء مادة البنزين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *