أكّد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللّواء حسين سلامي أنّ الأرضية مهيأة لإنهيار الكيان الصهيوني ويكفي أن تتوفّر الظروف ليصدر منه خطأ ما.

ولدى استقباله نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أشاد اللّواء سلامي بذكاء المقاومة الإسلامية واقتدارها، وقال “لأنّ حزب الله وُلد ونشأ في ساحة الجهاد، فإنّ العدو الصهيوني يُدرك جيداً نطاق وعمق قوّته”.

ولفت إلى أنّ الكيان الصهيوني يُشاهد أمامه حزب الله البطل وسيف القدس.

وتابع “الخطوة الملحمية الأخيرة التي قام بها حزب الله لصدّ الجيش الصهيوني، أثبتت لرئيس الكيان الصهيوني أنّ المعادلات يتمّ تحديدها في مكان آخر وأنّه لم يتغيّر شيء”.

اللّواء سلامي رأى أنّ الأرضية مهيأة الآن لانهيار الكيان الصهيوني، ويكفي أن يصدر منه خطأ ما، لتنطلق الحرب القادمة والتي ستكون حرب موتهم. مشدّداً على استمرار دعم الثورة الإسلامية والشعب الإيراني للمقاومة في لبنان.

وأوضح في هذا السياق أنّ “حزب الله ليس قوة عسكرية فحسب، بل هو سند أساسي رصين للشعب اللبناني ولديه مكانة معنوية رفيعة لدى كلّ الشعوب، ومن المهم للغاية الحفاظ على هذه المكانة.

وأضاف “في الظروف التي نشهد فيها اتّساع قوّة محور المقاومة، وفي المقابل يزداد عدو المقاومة ضعفًا ويقترب من أفول قوته وزوالها، رغم أنّه يحاول من خلال الفضاء الإفتراضي والحرب النّفسية أن يبيّن عكس ذلك ليخفي هلعه المنتشر في معسكره”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *