تلقى وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن رسالة من نظيره السوري الدكتور حسن محمد الغباش يبدي فيها جهوزية بلاده لإمداد لبنان باحتياجاته من الأصناف الدوائية التي يتم إنتاجها في سوريا.

وأوضح الوزير السوري في الرسالة أن ذلك يأتي في ضوء حاجة لبنان إلى العديد من الأصناف الدوائية والمستلزمات الطبية في وقت أن الدواء السوري يتمتع بميزة نسبية على مستوى الجودة والسعر.

وفي هذا المجال، أوضح بيان صادر عن وزارة الصحة اللبنانية أنّ استيراد أيّ دواء يسلك المسار الإداري والتقني وفق المعايير والقوانين المرعية الإجراء.

ويأتي إبداء الصحة السورية مشكورة استعدادها لإمداد لبنان باحتياجاته من الدواء بعد اتصالات قام بها الوزير حسن مع الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري من ضمن سلسلة من الإتصالات والزيارات الخارجية لحلحلة أزمة الدواء.

وفي سياق آخر، اختتم الوزيران حسن والصناعة الدكتور عماد حب الله، زيارتهما إلى روسيا التي شملت جولات ميدانية على صروح أكاديمية وشركات أدوية ومستلزمات طبية.

وشكلت الزيارة فرصة للبحث مع وزير الصحة الروسي في أفق جديد للتعاون الثنائي من خلال عقد اتفاقات مباشرة بين الحكومة ممثلة بوزارة الصحة اللبنانية وعدد من المصانع الروسية للدواء ولا سيما في مجال أدوية الأمراض السرطانية والمزمنة والنادرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *